قوات النظام تعاود التقدم واستعادة السيطرة على مناطق خسرتها قرب طريق خناصر – حلب وشهداء في قذائف على المدينة وغارات على ريفها

 

 محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت الفصائل الإسلامية بعدة قذائف صاروخية أماكن في حي الشيخ مقصود الذي تسيطر عليه وحدات حماية الشعب الكردي في مدينة حلب، ما أدى لاستشهاد شخص وإصابة آخرين بجراح، وسط تجدد الاشتباكات العنيفة في محور الشيخ مقصود – بني زيد – الأشرفية بمدينة حلب، بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، ووحدات حماية الشعب الكردي من طرف آخر، ترافق مع قصف مكثف من قبل طائرات حربية يعتقد أنها روسية لمناطق في حي بني زيد ومناطق الاشتباك، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما سقط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض-أرض أطلقته قوات النظام على منطقة في حي بستان القصر شرق حلب، عقبه سقوط عدة قذائف أطلقتها فصائل إسلامية على أماكن في أحياء المشارقة والاسماعيلة وبستان الزهراء الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة حلب، ما أسفر عن إصابة عدة مواطنين بجراح بينهم أطفال ومواطنات، ومعلومات عن استشهاد طفل ومواطنة، أيضاً سقطت قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على أماكن في مناطق دوار المالية والقصر العدلي وسوق الإنتاج بمدينة حلب، في حين تمكنت قوات النظام ولواء القدس الفلسطيني ومسلحين من جنسيات سورية وغير سورية، مدعمة بقصف مكثف من الطائرات الروسية، من استعادة السيطرة على النقاط التي خسرتها في جنوب بلدة خناصر، عقب اشتباكات مع تنظيم جند الأقصى والحزب الإسلامي التركستاني ومقاتلين قوقاز فيما تتواصل المعارك في نقطتين بشمال بلدة خناصر، بريف حلب الجنوبي الشرقي بين تنظيم “الدولة الاسلامية” من طرف، وبين قوات النظام ولواء القدس الفلسطيني ومسلحين من جنسيات سورية وغير سورية من طرف آخر، كذلك قصفت طائرات حربية من المرجح أنها روسية مناطق في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي الشرقي، كما استشهد رجل ومواطنة وأصيب آخرون بجراح جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في قرية الشيخ عيسى بريف حلب الشمالي، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة ومعلومات عن 4 شهداء.