قوات النظام تعتقل 4 شبان من أبناء السويداء في محيط مطار دمشق الدولي

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن حاجز “قصر المؤتمرات” الواقع بمحيط مطار دمشق الدولي، اعتقل أربعة شبان من بلدة لاهثة الواقعة في ريف السويداء الشمالي، وذلك أثناء توجههم يوم أمس برفقة صديقهم المسافر خارج البلاد، قادمين من محافظة السويداء، دون معرفة التهم الموجهة إليهم، حيث إبلاغ ذويهم من بحالة الاعتقال من صديقهم المسافر.

المرصد السوري لحقوق الإنسان وثّق في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، استشهاد شاب من أبناء صلخد في الريف الجنوبي لمحافظة السويداء، تحت التعذيب على يد سجاني النظام في سجن صيدنايا العسكري، المعروف بـ “المسلخ البشري”، بعد اعتقال دام أكثر من عام ونصف، حيث جرى اعتقاله في أبريل/نيسان من العام المنصرم 2020، بعد اندلاع اشتباكات عنيفة بين قوات “شيخ الكرامة” من جهة، ومجموعات مسلحة موالية لأفرع النظام الأمنية في مدينة صلخد، خلفت ضحايا بصفوف قوات شيخ الكرامة بالإضافة إلى اعتقالات جرت بحق عدد من الشبان من أبناء صلخد حينها، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن عائلة الشاب المتوفي تلقت خبر وفاته بعد ذهاب شقيقه وهو عسكري في قوات النظام للاستفسار عنه لتقوم أجهزة بإبلاغه أنه متوفي منذُ 4 أشهر.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد