المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات النظام تعتقل 4 مواطنين يقطعون الأشجار في أحراش ريف درعا.. وارتفاع جنوني في أسعار “الحطب”

محافظة درعا: استهدفت مجموعة عسكرية تابعة لفرع أمن الدولة بالرصاص الحي شبان كانوا يقطعون الأشجار في “حرش سد الجبيلية” غرب مدينة نوى بريف درعا الغربي، ما أدى إلى إصابة أحدهم، كما اعتقلت 4 شبان خلال مداهمتها “الحرش”.
ويأتي ذلك مع اقتراب فصل الشتاء، في ظل ارتفاع سعر المحروقات وبالتالي “الحطب”، حيث سجل سعر ليتر المازوت 3500 ليرة وصولاً إلى 5 آلاف، ويباع برميل المازوت بمبلغ من 500 ألف وصولاً إلى 700 ألف ليرة سورية.
وارتفع سعر طن الحطب إلى مايزيد عن 600 ألف ليرة سورية، إضافة إلى ارتفاع في سعر مخلفات معاصر الزيتون “البيرين” حيث يباع الطن الواحد بـ500 ألف ليرة سورية.
وتتكلف العائلة السورية ما لايقل عن مليون ليرة سورية ثمن محروقات لتشغيل مدفأة واحدة في المنزل، بينما لا تزال المرتبات الشهرية للعاملين في الدولة لا تجاوز 100 ألف ليرة سورية.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول