قوات النظام تعثر على 9 جـ ـثـ ـث لعناصر من ميـ ـلـ ـيـ ـشـ ـيا “فاطميون” الأفغانية قتـ ـلوا ذ بـ ـحـ ـاً على يد “التـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم” في بادية دير الزور

عثرت دورية للفرقة 17 التابعة لقوات النظام أمس على 9 جثث تعود لعناصر من ميليشيا لواء “فاطميون” الأفغاني الموالي لإيراني، حيث وجدوا مقتولين ذبحاً ومجردين من ملابسهم في بادية المسرب بريف دير الزور الغربي.
ويرجح أن العناصر وقعوا بالأسر بيد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” بتاريخ 18 كانون الثاني الجاري أثناء هجوم تعرضت له دورية تابعة لميليشيا لواء “فاطميون” الأفغاني.
وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 20 قتلى منذ مطلع العام 2023، هم: 1 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا باشتباكات مع قوات النظام واستهدافات جوية روسية طالت مناطق يتوارون فيها في مناطق متفرقة من بادية حمص والسويداء وحماة والرقة ودير الزور وحلب، و19 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 12 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، قتلوا في 12 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب.
بالإضافة لمقتل مواطن بهجمات التنظيم في البادية.
وتوزعت العمليات على النحو الآتي:
– 4 عمليات في بادية حمص، أسفرت عن 5 قتلى عسكريين بينهم 3 من الميليشيات التابعة لإيران.
– 4 عملية في بادية الرقة، أسفرت عن 4 قتلى من قوات النظام
– 4 عمليات في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل 10 عسكريين بينهم 9 من الميليشيات الموالية لإيران ، وقتيل من التنظيم