المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات النظام تعزز حواجزها في الريف الشرقي لمحافظة درعا جنوبي سوريا

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات النظام نصبت حاجزاً جديداً بين بلدتي النعيمة وأم المياذن في ريف درعا الشرقي، كما عمدت قوات النظام إلى تعزيز الحاجز بنحو 15 عنصراً يتبعون للفرقة الخامسة عشر، بالإضافة إلى وجود دبابة من نوع T52 على الحاجز، تزامن ذلك مع تعزيزات الحواجز وصلت خلال الأيام السابقة للحواجز التابعة للنظام في الريف الشرقي لمحافظة درعا، يأتي ذلك في ظل الانفلات الأمني المتواصل والمستشري في عموم محافظة درعا من خلال عمليات الاغتيال اليومية والتي تطال بشكل أساسي عسكريين ومتعاونين مع الأجهزة الأمنية.

وكان المرصد السوري قد أشار في 6يناير/كانون الثاني، إلى أن محافظة درعا شهدت ثلاث عمليات اغتيال طالت ثلاث أشخاص منذ ساعات الصباح الأولى ليوم الأربعاء الفائت، حيث تعرض عنصر سابق ضمن تنظيم “الدولة الإسلامية” ممن أجروا “تسويات ومصالحات” وحصلوا على بطاقات أمنية لعملية اغتيال في درعا البلد، من خلال استهدافه برصاص مسلحين مجهولين، بالإضافة إلى إصابة شخص آخر كان برفقته يعمل في تجارة المخدرات ومتعاون مع أفرع النظام الأمنية، تزامنا مع ذلك، اغتال مسلحون مجهولون عنصراً ضمن “الفيلق الخامس” المدعوم من روسيا في بلدة كحيل ضمن الريف الشرقي لمحافظة درعا، وأشار المرصد السوري صباح اليوم، إلى أن مجهولين أطلقوا النار على “مخبر” لدى “المخابرات الجوية” في بلدة الغارية الشرقية، بريف درعا الشرقي، الامر الذي أدى إلى إصابته بجراح.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول