قوات النظام تعزز مواقعها على خطوط الجبهات مع الفصائل الموالية لأنقرة بريف تل تمر شمال غربي الحسكة

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات النظام عززت نقاط تمركزها على طول خط الجبهة مع الفصائل الموالية لتركيا في منطقة “نبع السلام” بريف تل تمر شمال غرب الحسكة، وذلك من خلال استقدام المزيد من العناصر والأسلحة، في حين تشهد محاور القتال في المنطقة هدوءا حذرا يتخلله بعض سقوط بعض القذائف الصاروخية من كلا الطرفين بين الحين والآخر، في حين، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان أيضا، بأن القوات الروسية التي تمركزت قبل أيام داخل مطار صرين في ريف عين العرب “كوباني” شرقي حلب، بدأت أيضا بتوسيع انتشارها داخل المطار من خلال نشر المزيد من العناصر وإنشاء نقاط جديدة داخل المطار.

وفي 13 يوليو/تموز، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى انتشارا القوات الروسية داخل مطار صرين في ريف عين العرب “كوباني” شرقي حلب، واستحداث القوات الروسية نقاط عسكرية جديدة داخل المطار، ورفعت العلم الروسي أعلاها، ويأتي ذلك في إطار توسع القوات الروسية في المنطقة، بالتزامن مع استقدام الميليشيات الإيرانية لتعزيزات عسكرية في ريف حلب الشمالي، ورفع الأعلام الإيرانية مقابل مناطق نفوذ القوات التركية في “غصن الزيتون”.