قوات النظام تعزز مواقعها في المنطقة الحدودية.. والقوات التركية تقصف قريتين في ريف الحسكة

عززت قوات النظام مواقعها قرب الشريط الحدودي مع تركيا بريف الدرباسية شمالي الحسكة، حيث وصلت مجموعات قادمة من مدينة الحسكة برفقة عربة لمكتب التنسيق بين “قسد” والنظام.
على صعيد متصل، قصفت القوات التركية المتواجدة ضمن منطقة “نبع السلام” بريف رأس العين، قريتي تل اللبن والطويلة بريف تل تمر شمال غربي الحسكة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، اليوم، بأن قوات النظام عززت نقاط تمركزها على طول خط الجبهة مع الفصائل الموالية لتركيا في منطقة “نبع السلام” بريف تل تمر شمال غرب الحسكة، وذلك من خلال استقدام  المزيد من العناصر والأسلحة، في حين تشهد محاور القتال في المنطقة هدوءا حذرا يتخلله بعض سقوط بعض القذائف الصاروخية من كلا الطرفين بين الحين والآخر، في حين، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان أيضا، بأن القوات الروسية التي تمركزت قبل أيام  داخل مطار صرين في ريف عين العرب “كوباني” شرقي حلب، بدأت أيضا بتوسيع انتشارها داخل المطار من خلال نشر المزيد من العناصر وإنشاء نقاط جديدة داخل المطار.