قوات النظام تفرج عن عائلات استخدمتها كدروع بشرية أثناء فرارها من أريحا

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في قرية النقير بريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن إصابات، كما تبين أن عملية التبادل بين 26 مواطناً من ضمنهم 14 مواطنة و9 أطفال مختطفين من بلدة اشتبرق بريف جسر الشغور كانوا موجودين لدى الفصائل الإسلامية، جاءت مقابل إفراج قوات النظام عن عوائل ومواطنين من مدينة أريحا كانت قد اختطفتهم واستخدمتهم كدروع بشرية أثناء فرارها من مدينة أريحا التي سيطرت عليها في الـ 28 من شهر أيار / مايو الفائت من العام الجاري، فصائل جيش الفتح المؤلف من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم جند الاقصى وفيلق الشام وحركة احرار الشام واجناد الشام وجيش السنة ولواء الحق