قوات النظام تفر من بلدة معردس والفصائل تتقدم لمسافة نحو 11 كلم من مدينة حماة

لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة في ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي على مسافة نحو 11 كلم من مدينة حماة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية وتنظيم جند الأقصى من جهة أخرى، حيث يستمر الأخير في طرد قوات النظام من القرى والبلدات الواقعة في ريف حماة الشمالي الغربي، منذ فجر أمس الأول وحتى اللحظة، وتمكنت الفصائل خلال الساعات التي تلت غروب شمس اليوم من تحقيق السيطرة على بلدة معردس بعد سيطرتها على بلدة صوران اليوم وسيطرتها منذ أول أمس وحتى الآن، على بلدات وقرى حلفايا والمصاصنة والبويضة وطيبة الإمام والزلاقيات وبطيش وزور الناصرية وزور الحيصة وزور المحرقة والويبدة وحواجز البويضة وزلين ومحيط طيبة الإمام، وباتت قوات النظام على مشارف بلدة محردة التي تسيطر عليها قوات النظام ويقطنها مواطنون من أتباع الديانة المسيحية، وأسفرت الاشتباكات هذه وعمليات القصف المتبادل عن مقتل وإصابة عشرات العناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين الذين أجبروا على الفرار من معظم هذه المناطق سابقة الذكر، كما قضى وأصيب العشرات من مقاتلي الفصائل في الهجوم ذاته.