قوات النظام تفشل للمرة الثانية خلال أسبوع من تثبيت تقدمه بشمال مدينة حلب و7 مقاتلين بينهم قائد عسكري قضوا في الاشتباكات

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: فشلت قوات النظام والمسلحين الموالين لها للمرة الثانية خلال أسبوع في هجومها على منطقة الملاح حيث لم تتمكن من تحقيق تقدمات داخل المنطقة الواقعة بشمال مدينة حلب، وشهد اليوم اشتباكات بينها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في منطقة الملاح شمال حلب، حيث قضى 7 مقاتلين بينهم القائد العسكري لحركة إسلامية، بالإضافة لتمكن الفصائل من استعادة السيطرة على نقاط كانت قوات النظام قد سيطرت عليها بعد منتصف ليل أمس، في حين سقطت عدة قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في حيي الاعظمية والاكرمية ومحيط مسجد الرحمن  بمدينة حلب، دون أنباء عن إصابات، بينما نفذت طائرات حربية ما لا يقل عن 3 غارات على مناطق في حي الاحمدية قرب حي مساكن هنانو، ما أدى لاضرار مادية، كذلك قصفت طائرات حربية مناطق في حيي السكي وكرم الطراب بمدينة حلب، في حين قصفت طائرات حربية مناطق في بلدة عندان بريف حلب الشمالي، أيضاً استشهد شاب وسقط عدد من الجرحى جراء قصف جوي بعد منتصف ليل أمس تعرضت له مناطق في بلدة مسكنة بريف حلب الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”.