قوات النظام تقتاد 25 سجيناً ومعتقلاً من سجن حماة المركزي

 

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة في محيط بلدة عقرب بريف حماة الجنوبي، بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، إثر هجوم ينفذه الأخير بغية السيطرة على البلدة، ما أدى لاستشهاد 4 مقاتلين على الأقل من الفصائل الإسلامية والمقاتلة، بالإضافة لمقتل ما لا يقل عن 3 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها ومعلومات مؤكدة عن أسر اثنين من قوات النظام، وتترافق الاشتباكات مع استمرار القصف العنيف من قبل قوات النظام على مناطق في عقرب، كما أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام اقتحمت سجن حماة المركزي واقتادت 25 سجيناً على الأقل، إلى جهة مجهولة، حيث أكدت المصادر أن الاقتياد كان إلى خارج السجن نحو محافظات اللاذقية والسويداء وطرطوس، نتيجة للإضراب الذي شهده السجن المركزي في حماة في شهر رمضان الفائت، وكان قد نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 23 من شهر حزيران / يونيو، أن سجناء ومعتقلين في سجن حماة أنهوا إضرابهم عن الطعام بعد استمراره لسبعة أيام متواصلة، وجاء إنهاء الإضراب بعد وعود تلقاها السجناء والمعتقلون من رئيس لجنة المصالحة في حماة بأن سيحضر إليهم وزيري العدل والمصالحة الوطنية، إضافة للنظر بالأحكام التعسفية وأحكام الإعدام التي صدرت بحق السجناء والمعتقلين وصدور تسوية أو عفو خاص عن السجناء والمعتقلين في سجن حماة.