قوات النظام تقتل 3 مواطنين على الأقل في استهدافها لمدينة يسيطر عليها فيلق الرحمن بغوطة دمشق الشرقي

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 3 مواطنين على الأقل استشهدوا بينهم طفلة ومواطنة مجهولة الهوية، جراء القصف من قبل قوات النظام بقذيفة على منطقة في مدينة حمورية التي يسيطر عليها فيلق الرحمن في غوطة دمشق الشرقية، ولا يزال عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع بسبب وجود عدد من الجرحى بعضهم بحالات خطرة، حيث تشهد غوطة دمشق الشرقية منذ ما بعد منتصف ليل أمس الأربعاء – الخميس وحتى الآن، قصفاً متصاعداًَ من قبل قوات النظام على مناطق في شرق دمشق وغوطتها الشرقية، إذ كانت قوات النظام قصف صباح اليوم، بمزيد من الصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، مناطق في جوبر وفي أطراف بلدة عين ترما، ليرتفع إلى 42 على الأقل، عدد الصواريخ التي أطلقتها قوات النظام منذ ما بعد منتصف ليل أمس إلى الآن، في حين استشهد رجل متأثراً بجراح أصيب بها، في قصف لقوات النظام أمس على مناطق في مدينة عربين التي يسيطر عليها فيلق الرحمن في غوطة دمشق الشرقية

كما كان نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان ليل أمس، أنه لا تزال الاشتباكات متواصلة بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي فيلق الرحمن من جهة أخرى، على محاور في وادي عين ترما ومحيط المتحلق الجنوبي بالأطراف الغربية لغوطة دمشق الشرقية، وسط قصف من قبل قوات النظام على محاور القتال، وكان المرصد السوري نشر قبل ساعات أنه تشهد منطقتي عين ترما ووادي عين ترما بالأطراف الغربية للغوطة الشرقية قصفاً مكثفاً من قبل قوات النظام، بالتزامن مع تجدد الاشتباكات بشكل عنيف بين فيلق الرحمن من جهة، وعناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، على محاور في محيط المتحلق الجنوبي ومحور وادي عين ترما، ترافقت مع اشتباكات عنيفة اندلعت على محوري المناشر وعارفة بحي جوبر الدمشقي الواقع في أطراف العاصمة الشرقية والمحاذي لعين ترما والمتحلق الجنوبي، وسط قصف مكثف من قبل قوات النظام بعشرات القذائف على محاور القتال في حي جوبر، ومعلومات عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف طرفي القتال خلال الاشتباكات هذه التي لا تزال مستمرة إلى الآن