قوات النظام تقصف أطراف بلدة بريف درعا الشرقي وشهداء وجرحى في ضربات استهدف بادية دير الزور الغربية

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمع دوي انفجار في الريف الشرقي لمدينة درعا، ناجم عن سقوط قذيفة على منطقة في أطراف بلدة الغارية الشرقية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات حربية لا يعلم ما إذا كانت روسية، استهدفت منطقة مخيم للنازحين من السخنة، في بادية الخريطة بالريف الغربي لدير الزور، ما تسبب باستشهاد 3 أشخاص وإصابة آخرين بجراح، وكانت قصفت قوات النظام اليوم، أماكن في منطقة منجم الملح وقرية الطريف بريف دير الزور الغربي، حيث يشهد الريف الغربي لدير الزور منذ أيام قصفاً متكرراً من قبل قوات النظام، ومن الطائرات الحربية كان آخرها ما وثقه المرصد السوري لحقوق الإنسان، إذ هزت انفجارات بادية دير الزور الغربية، قالت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أنها ناجمة عن ضربات جوية نفذتها طائرات لا يعلم ما إذا كانت روسية، على بادية الخريطة بريف دير الزور الغربي، حيث علم المرصد السوري أن الضربات المكثفة والتي تجاوزت 10 ضربات، استهدفت رتلاً من آليات تحمل عناصر لتنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال مرورها في بادية الخريطة، ما تسبب في مقتل وإصابة عشرات العناصر من التنظيم، وتسببت الضربات كذلك بتدمير آليات وإعطاب أخرى، وأكدت المصادر للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن الآليات كانت متجهة نحو أقصى ريف دير الزور الغربي، وباتجاه منطقة معدان وضفاف الفرات الجنوبية في الريف الشرقي للرقة، وذلك لمؤازرة عناصر التنظيم الذين يقاتلون قوات النظام والمسلحين الموالين لها في هذه الجبهة.