قوات النظام تقصف الشمال الحموي وتستهدف بقذائفها ريف إدلب الشرقي في خرق متجدد لهدنة الأتراك والروس السارية في 4 محافظات

37

ما تزال الخروقات تنهال واحدة تلو الأخرى على مناطق بوتين- أردوغان منزوعة السلاح، ومناطق الهدنة الروسية – التركية في المحافظات الأربع، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف قوات النظام لمناطق في قرية المشرفة والكتيبة المهجورة بريف إدلب الشرقي، بالتزامن مع تجديد القصف من قبل قوات النظام على مناطق في الأطراف الشرقية من قرية لحايا الواقعة في الريف الشمالي من حماة ضمن المنطقة منزوعة السلاح، بعد قصف صاروخي نفذته قوات النظام بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء مستهدفة أماكن في اللطامنة ومورك ولحايا بريف حماة الشمالي، وأماكن أخرى في محاور الكتيبة المهجورة وطويل الحليب ومسعدة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وذلك في إطار الخروقات المستمرة ضمن مناطق الهدنة التركية – الروسية، بعد أن نشر المرصد السوري مساء أمس الاثنين، أنه لا تزال الخروقات تتجدد بين الحين والآخر، مستهدفة مناطق سريان الهدن الإقليمية – الدولية والاتفاقات على نزع السلاح، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً مساء اليوم الاثنين الـ 14 من كانون الثاني / يناير من العام الجاري 2018، م قبل قوات النظام، استهدف مناطق في قرية طويل الحليب، وأماكن في منطقة الكتيبة المهجورة، في القطاع الشرقي من ريف إدلب، كما استهدفت قوات النظام مجدداً مناطق في أطراف بلدة اللطامنة ومحيطها، في ريف حماة الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، في أعقاب قصف من قبل قوات النظام طال مناطق في بلدة اللطامنة ومحيطها، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، في القطاع الشمالي من ريف حماة، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، عقب سقوط قذيفة صاروخية على منطقة في حي شارع النيل بمدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام، واستهداف قوات النظام مناطق في قرية أبو رعيدة الشرقية بريف حماة الشمالي الغربي، ولم ترد معلومات عن إصابات، كذلك قصفت قوات النظام أماكن في منطقة الملاح بالريف الشمالي لحلب، بعدة قذائف مدفعية، بالتزامن مع تحليق للطائرات الحربية في سماء ريف إدلب الشرقي، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس الاثنين كذلك، أنه رصد خروقات جديدة في مناطق الهدنة الروسية – التركية في المحافظات الأربع، ومناطق منزوعة السلاح الخاضعة لإتفاق بوتين- أردوغان حيث قصفت قوات النظام مناطق في بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، ومناطق أخرى في قرية تل خزنة في الريف الجنوبي الشرقي من إدلب، بالتزامن مع استهداف قوات النظام لمناطق في محيط قرى الزكاة والأربعين وتل الصخر وحصرايا الواقعة ضمن المنطقة منزوعة السلاح في الريف الشمالي لحماة، دون أنباء عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه استمرت الاشتباكات متفاوتة العنف بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل من طرف آخر، إلى ما بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين، على محاور في أطراف وضواحي مدينة حلب الغربية، ترافقت مع استهدافات متبادلة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

ونشر المرصد السوري ليل أمس الأول الاحد، أنه رصد مزيداً من الخروقات التي طالت مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، حيث استهدفت قوات النظام مناطق في أطراف ومحيط بلدة اللطامنة، في القطاع الشمالي من ريف حماة، في حين استهدفت قوات النظام مناطق في قرية التينة في الريف الجنوبي الشرقي لإدلب، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كما دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر، على محاور في الأطراف والضواحي الغربية لمدينة حلب، وسط استهدافات متبادلة على محاور القتال، في ضاحيتي الصحفيين والراشدين، ومعلومات عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الطرفين، بعد قصف قوات النظام لمناطق في عدة محاور بجبل الأكراد في الريف الشمالي الشرقي من اللاذقية دون أنباء عن إصابات، على صعيد متصل كان وثق المرصد السوري استشهاد شاب جراء قصف من قبل قوات النظام استهدف مناطق في أطراف قرية الناجية بريف جسر الشغور الغربي، ليرتفع عدد الخسائر البشرية خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان، إلى 175 على الأقل من الشهداء المدنيين ومن المقاتلين وقتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها منذ الـ 17 من أيلول / سبتمبر من العام 2018، تاريخ تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان حول المنطقة العازلة، حيث وثق المرصد السوري استشهاد شاب في قصف على أطراف قرية الناجية في ريف جسر الشغور، وطفلة استشهدت جراء استهداف طائرة مسيرة لمنطقة اللطامنة شمال حماة، ورجلين وطفل في القصف الجوي على دارة عزة بريف حلب الغربي، كما وثق استشهاد طفلين جراء القصف من قبل قوات النظام على منطقة حاس، كما وثق استشهاد شخصين متأثرين بجراحهما جراء قصف سابق لقوات النظام على بلدة جرجناز ومنطقة مورك، ورجل متأثراً بإصابته في قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة كفرزيتا، كما وثق استشهاد طفلة بقصف مدفعي على بلدة جرجناز واستشهاد 9 مواطنين هم مواطنتان و6 أطفال، في القصف الصاروخي من قبل قوات النظام على بلدة جرجناز في ريف إدلب، وسيدة وطفلها استشهدا في قصف لقوات النظام على قرية قطرة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وطفل استشهد في قصف لقوات النظام على قرية بابولين بريف إدلب، و9 أشخاص استشهدوا جراء القصف من قبل قوات النظام على بلدة جرجناز ومحيطها، و7 مواطنين على الأقل بينهم 3 أطفال و3 مواطنات، جراء القصف الذي طال قرية الرفة، وطفلة استشهدت بقصف على كفرحمرة في الـ 24 من شهر تشرين الأول الفائت، كما استشهد 3 مواطنين في قصف من قبل الفصائل على مناطق في أطراف المنطقة منزوعة السلاح ضمن مدينة حلب، أيضاً وثق المرصد السوري 56 مقاتلاً قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 12 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و76 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.