المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات النظام تقصف بادية دير الزور.. ونحو 30 طائرة حربية ومروحية تستهدف مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية”

 

قصفت قوات النظام المتمركزة في مطار الحمدان بأطراف مدينة البوكمال بريف دير الزورالشرقي، مناطق في البادية الجنوبية للمدينة لإسناد القوات البرية التي ماتزال تمشط منطقة البادية السورية بحثاً عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.
على صعيد متصل، حلقت أكثر من 25 طائرة حربية روسية، وقصفت مواقع التنظيم في منطقة إثريا بريف حماة الشرقي، بالإضافة إلى إلقاء 4 طائرات مروحية براميل متفجرة على المنطقة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد، أمس، استمرار العمليات العسكرية ضمن محاور عدة في البادية السورية، حيث تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على محاور بريف حماة الشرقي، بالتزامن مع قصف جوي متجدد من قبل الطيران الروسي وطيران النظام المروحي، وسط مزيد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين، وكان التنظيم استهدف رتلاً لقوات النظام في منطقة السخنة ببادية حمص عند الحدود الإدارية مع دير الزور، ما أدى لقتلى وجرحى بالإضافة لإعطاب آليات.
ووثق المرصد السوري مزيداً من الخسائر البشرية الفادحة خلال القصف الجوي والبري المكثف والاشتباكات العنيفة، حيث ارتفع تعداد قتلى قوات قوات النظام والمليشيات الموالية لها إلى 39، بينما ارتفع تعداد قتلى عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى 22، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول