قوات النظام تقصف بالصواريخ مناطق في مدينة يسيطر عليها فيلق الرحمن

13

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تجدد القصف البري مستهدفاً مناطق في الغوطة الشرقية، حيث قصفت قوات النظام مناطق في مدينة عربين بست صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، ما تسبب بوقوع أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، في حين دارت اشتباكات متقطعة بين مقاتلي جيش الإسلام من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، على محاور في محيط بلدة حزرما في منطقة المرج، وسط استهدافات متبادلة بين الطرفين، فيما نشر المرصد السوري خلال الساعات الفائتة، أنه جددت قوات النظام قصفها مستهدفة مناطق في غوطة دمشق الشرقية، حيث استهدف القصف مناطق في بلدة عين ترما بالأطراف الغربية للغوطة الشرقية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما كان سمع دوي عدة انفجارات في مدينة عربين في الغوطة الشرقية، ناجمة عن قصف قوات النظام بعدة قذائف، لمناطق في المدينة، بينما استشهد رجل من المدينة متأثراً بجراح أصيب بها، جراء قصف سابق لقوات النظام صباح اليوم على مناطق في المدينة، ليرتفع إلى 225  مدني بينهم 57 طفلاً و40 مواطنة ممن قضوا منذ يوم الجمعة الـ 29 من شهر كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2017، جراء استهداف الغوطة الشرقية بمئات الغارات ومئات الضربات المدفعية والصاروخية، والشهداء هم 131 مواطناً بينهم 41 طفلاً و31 مواطنة وممرض استشهدوا في غارات للطائرات الحربية على مناطق في مدينة حرستا التي تسيطر عليها حركة أحرار الشام الإسلامية وغارات على بلدة مديرا ومدن سقبا وعربين ودوما وحمورية، و94 مواطناً بينهم 16 طفلاً و9 مواطنات وممرضان استشهدوا في قصف مدفعي وصاروخي طال مناطق في بلدة بيت سوى ومدينة حرستا ومدن حمورية ودوما وعربين وبلدات كفربطنا والنشابية وأوتايا ومسرابا.