قوات النظام تقصف بلدة اللطامنة بعد 24 ساعة من الضربات الجوية العنيفة التي استهدفتها

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام منتصف ليل أمس مناطق في بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي، ولا معلومات عن خسائر بشرية، وكانت طائرات حربية لم يعلم إذا ما كانت روسية أم تابعة للنظام السوري نفذت 18 غارة على الأقل أمس على مناطق في بلدات وقرى اللطامنة ومورك وطيبة الإمام والزوار والزكاة بريف حماة الشمالي، حيث استهدفت بـ 8 غارات على الأقل مناطق في بلدة اللطامنة، فيما استهدفت بالغارات البقية المناطق آنفة الذكر، كما استهدفت الضربات الجوية بعدة منها مواقع ومقرات لجيش العزة، قضى على إثرها مقاتلان على الأقل من جيش العزة ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف المقاتلين، من جهته كان أصدر جيش العزة بياناً وصل إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة منه وجاء فيه:: “” بسبب عدم التزام روسيا كطرف ضامن لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 30 ديسمبر عام 2016 وقيام الميليشات الطائفية والإيرانية وقوات الأسد بالتقدم إلى وادي بردى وإجلاء سكان القرى عن بيوتهم والتغيير الديموغرافي السكاني على الرغم من الوعود الروسية الكاذبة بأنه لن يتم اقتحامها والتقد إليها، إضافة إلى قصف الطيران الروسي لمقرات جيش العزة والمناطق السكنية المحيطة به في ريف حماة الشمالي يوم الأحد 29/01/2017 بغارات كثيفة ومتتالية من قبل الطيران الروسي، لذلك نحن في جيش العزة نعلن أننا واعتباراً من تاريخه غير ملتزمين بهذا الاتفاق وفي حل منه وأننا سنواصل الدفاع عن أرضنا وأهلنا الذي لم ولن يتوقف حتى إسقاط الطاغية بشار الأسد””.