قوات النظام تقصف تلبيسة مع اندلاع اشتباكات في محيط المدينة بشمال حمص

15

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تواصل قوات النظام عمليات قصفها للريف الشمالي لحمص، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف قوات النظام لمناطق في مدينة تلبيسة بعدد من القذائف المدفعية، والتي تسببت في إصابة عدة مواطنين بجراح، مكا أسفر القصف عن وقوع أضرار مادية، في ممتلكات مواطنين، وترافق القصف مع تجدد الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، على محاور في محيط مدينة تلبيسة

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر خلال الـ 24 ساعة الفائتة، أنه تعرضت مناطق في قرية تير معلة الواقعة في الريف الشمالي لحمص، لقصف من قوات النظام، ما تسبب بوقوع أضرار  مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كذلك استهدفت الفصائل المقاتلة والإسلامية بعدة قذائف مناطق في قرية المختارية الواقعة في الريف ذاته، والتي تسيطر عليها قوات النظام، ما أدى لأضرار مادية، ولم ترد معلومات عن وقوع إصابات في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بينما تعرضت بعد منتصف ليل الاربعاء – الخميس مناطق في مدينة الرستن، بريف حمص الشمالي، لقصف من قبل قوات النظام، ما أسفر عن سقوط جرحى، كما وثق المرصد السوري قصفاً مدفعياً من قبل قوات النظام، استهدف مناطق في بلدة الغنطو الواقعة في الريف الشمالي لحمص، كما كانت سقطت قذائف أطلقتها قوات النظام على مناطق في قرية كيسين الواقعة في الريف ذاته، فيما دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، ومقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر، على محاور في محيط منطقة الكم في ريف حمص الشمالي، وسط استهدافات متبادلة على محاور التماس بين الجانبين، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن، في حين كانت استهدفت الفصائل بعدة قذائف مواقع لقوات النظام ومناطق سيطرتها على طريق حمص – مصياف، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية، فيما لم ترد أنباء عن تسببها بوقوع خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، فيما قتل عنصر من المسلحين الموالين لقوات النظام جراء استهداف الفصائل حاجز ملوك قرب مدينة تلبيسة في الريف ذاته.