قوات النظام تقصف دارة عزة التي شهدت توتراً بين هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام وتقدم للنظام بجنوب مطار كويرس

40

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام مناطق في ضاحية الراشدين وجمعية الكهرباء في غرب مدينة حلب، بالتزامن مع قصفها لمناطق في بلدة خان العسل بريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في بلدة دارة عزة الواقعة في ريف حلب الغربي، حيث استهدفتها بثلاثة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض، دون معلومات عن خسائر بشرية، في البلدة التي شهدت اليوم هجوماً لهيئة تحرير الشام المشكَّلة حديثاً من جبهة فتح الشام وفصائل أخرى، على محكمة البلدة التابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية، حيث انسحبت الهيئة عقب سيطرتها على المحكمة والحواجز المحيطة بها، حيث جاء الانسحاب بعد وساطات من عدد من الجهات العاملة في ريف حلب الغربي وريف إدلب، كما سمع دوي انفجارات في ريف حلب الشمالي يعتقد انها ناجمة عن قصف “تركي” على مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، فيما تتواصل الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محيط قرية القطبية البعيدة نحو 8 كلم جنوب مطار كويرس العسكري، والقريبة من سبخة الجبول بالريف الجنوبي الشرقي لحلب، دون معلومات عن خسائر بشرية، وترافقت الاشتباكات مع قصف متبادل، ما أسفر عن مقتل وإصابة عناصر من الطرفين.

 

على صعيد متصل تستمر الاشتباكات بين عناصر التنظيم من جانب، ومجموعات النمر والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، في المحورين الجنوبي والجنوبي الغربي لمدينة الباب على بعد نحو 7 كلم من المدينة، في محاولة من قوات النظام تحقيق تقدم في المنطقة والسيطرة على مزيد من القرى والمناطق التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”، وسط قصف لقوات النظام على مناطق سيطرة التنظيم ومواقعه.