قوات النظام تقصف قاعدة تركية بريف حلب و3 قرى في إدلب بعشرات القذائف

1٬378

أصيب مواطن جراء قصف بأكثر من 40 صاروخ نفذته قوات النظام المتمركزة بالحواجز المحيطة لمنطقة “بوتين-أردوغان” على قرية مرعيان وشنان وكفرحايا بريف إدلب الجنوبي.

كما طال القصف البري محيط بلدة سرمين بريف إدلب الشرقي.

وقصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة منطقة القاعدة التركية في بلدة الأبزمو بريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

وتشهد منطقة “بوتين-أردوغان” عمليات قنص وتسلل واستهدافات متبادلة بين قوات النظام والفصائل بين الفينة والأخرى تخلف العديد من الضحايا بينهم مدنيين.
وبذلك، يرتفع إلى 486 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2023، وذلك خلال 310عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 225 من العسكريين و 152 من المدنيين بينهم 37 طفل و15 سيدة بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

-77 من المدنيين بينهم 10 سيدات و29 طفل وعنصر بالدفاع المدني بقصف بري لقوات النظام

-317 عنصر من قوات النظام بينهم 19 ضابط.

– عنصر أفغاني من ميليشيا فاطميون

– عنصر من ميليشيا حزب الله السوري

– 69 من “هيئة تحرير الشام” من ضمنهم جهادي فرنسي

– 13 من فصيل أنصار التوحيد الجهادي

– 1 من حركة أحرار الشام الإسلامية.

– 2 من فيلق الشام.

– 1 من فصيل حراس الدين

– 1 ضابط القوات الخاصة الروسية

– عنصر من لواء الباقر الموالي لإيران

– عنصر من صقور الشام.

– عنصر من الجبهة الوطنية للتحرير.