قوات النظام تقصف قرى بريف إدلب و”الفتح المبين” تردّ على مصادر النيران بقصف مماثل

شهدت منطقة “بوتين-أردوغان” قصفا مدفعيا مكثفا نفذته قوات النظام المتمركزة بالحواجز المحيطة استهدف قريتي فليفل وسفوهن بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.
من جهتها، استهدفت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” بالمدفعية الثقيلة تجمعات ومواقع قوات النظام في قرية الدار الكبيرة بجبل الزاوية جنوبي إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية حتى اللحظة.
وتشهد منطقة “بوتين-أردوغان” قصف واستهدافات متبادلة بشكل يومي، بين قوات النظام من جهة، و فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من جهة أخرى.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثقوا أمس، مقتل عنصر من قوات النظام، جراء استهداف فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” بالرشاشات الثقيلة لموقع عسكري تابع لقوات النظام على محور البريج بريف إدلب الجنوبي، ضمن منطقة “خفض التصعيد”.
وقصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة، قرية بينين بريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.