المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات النظام تقصف قرى ريف إدلب.. والفصائل تستهدف عنصرا لها في محيط سراقب

استهدف عناصر هيئة تحرير الشام عنصرا في قوات النظام على محور قرية جوباس في محيط سراقب، ما أدى إلى مقتله.
على صعيد متصل، قصفت قوات النظام المتمركزة في محيط مدينة سراقب، بالرشاشات الثقيلة بلدة آفس في ريف إدلب.
كما قصفت قوات النظام قريتي بينين ودير سنبل في جبل الزاوية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وتمكنت هيئة تحرير الشام والفصائل، خلال اليوم، من صد 4 محاولات تقدم لقوات النظام على محور تلة الحدادة الاستراتيجية والتلال المحيطة بها في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.
وتشرف تلة الحدادة على طريق “حلب-اللاذقية” الدولي ومناطق واسعة في ريف جسر الشغور الغربي وقريتي بداما والناجية الواقعتين على الطريق الدولي “m4”.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، توقف الاشتباكات على تلك المحاور، تزامنا مع استهدافات متبادلة بالقذائف المدفعية والصاروخية، بين الفصائل من جهة وقوات النظام من جهة أخرى، حيث استهدفت قوات النظام بعشرات القذائف تلة الحدادة والمزغلي وجبل التفاحية والخضر وتردين وكبانة ومناطق في جبل التركمان في ريف اللاذقية.
كما استهدفت الفصائل تجمعات قوات النظام والروس في محور كنسبا وقلعة شلف وقلعة طوبال في المنطقة ذاتها، ما أدى إلى سقوط جرحى من القوات الروسية وسط معلومات عن قتلى في صفوفهم أيضا، حيث هبطت مروحية لنقلهم في ريف بلدة سلمى التي تتخذها القوات الروسية مركزا لها.
ووثق المرصد السوري مزيدا من الخسائر البشرية جراء القصف المكثف والاشتباكات العنيفة منذ الصباح، حيث ارتفع تعداد قتلى عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها إلى 15، كما ارتفع تعداد قتلى الفصائل والجهاديين إلى 9، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول