قوات النظام تقصف مخفر ومحكمة سابقة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة حدودية مع لواء اسكندرون شمالي إدلب

 

محافظة إدلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط عدة قذائف صاروخية على محيط محكمة سابقة لتنظيم “الدولة الإسلامية” و مخفر مدينة الدانا الحدودية مع لواء اسكندرون في الريف الشمالي لمحافظة إدلب، مصدرها قوات النظام المتمركزة في معسكرات غربي حلب، الأمر الذي أدى لسقوط جرحى، دون تحديد هويتهم بعد إذا ما كانوا مدنيين أم عسكريين.

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة خفض التصعيد، صباح اليوم، استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل العسكرية من جانب آخر وذلك على محاور فليفل والفطيرة وبينين بريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، يأتي ذلك بالتزامن مع تحليق مستمر لطيران استطلاع في أجواء إدلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد