قوات النظام تقصف مدينة درعا بنحو 275 صاروخاً وقذيفة مدفعية مع استمرار المعارك العنيفة على محاور فيها

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد شاب جراء إصابته في قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة طفس الواقعة بريف درعا الشمالي الغربي، كذلك لا تزال الاشتباكات متواصلة بشكل عنيف، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، ومقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، إثر هجوم معاكس تنفذه الفصائل بعد تمكن قوات النظام من التقدم في عدة نقاط بالمنشية في درعا البلد، وسط استمرار قوات النظام في قصفها الصاروخي الأعنف على مدينة درعا، حيث استهدفت المدينة منذ صباح اليوم بأكثر من 110 صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، بالتزامن مع قصف بنحو 90 قذيفة مدفعية وصاروخية، ليرتفع إلى 141 عدد الصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض وأطلقتها قوات النظام منذ يوم أمس على المدينة، كما يرتفع إلى 132 عدد القذائف الصاروخية والمدفعية التي استهدفت الأماكن ذاتها، وكان نشر المرصد السوري قبل ساعات أن هذه المعارك العنيفة والاشتباكات والاستهدافات المتقطعة التي سبقتها خلال الـ 48 ساعة الفائتة تسبب في سقوط خسائر بشرية من الطرفين، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 15 مقاتلاً على الأقل من الفصائل ممن قضوا في هذه المعارك والقصف المكثف، فيما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 16 مقاتلاً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، بينهم 7 على الأقل من حزب الله اللبناني، فيما أصيب مقاتلون آخرون وعناصر من قوات النظام، بجراح متفاوتة الخطورة، ما قد يرشح عدد الخسائر البشرية للارتفاع أكثر.