قوات النظام تقصف مناطق آمـ ـنـ ـة نسبيا في إدلب.. وهـ ـيـ ـئـ ـة تـ ـحـ ـريـ ــر الـ ـشـ ـا م تُـ ـدمـ ـر سيارة عسكرية لقوات النظام في ريف حلب

دمرت هيئة تحرير الشام سيارة محملة بالجنود لقوات النظام على محور الفوج 46 في ريف حلب الغربي بصاروخ موجه، ما أسفر عن مقتل عنصر وإصابة آخرين في حصيلة أولية.
على صعيد متصل، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة محيط بلدة ترمانين شمالي مدينة إدلب التي تعتبر من المناطق الآمنة نسبيا، ومحيط بلدة دارة عزة بريف حلب، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري قد وثق، اليوم، مقتل عنصر من قوات النظام قنصاً برصاص فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” على محور قرية الرويحة بريف إدلب الجنوبي، كما قتل عنصر آخر قنصاً برصاص فصيل “حركة أحرار الشام الإسلامية”، بريف حلب الغربي ضمن منطقة “بوتين– أردوغان”.
ودارت اشتباكات مسلحة بعد منتصف ليل الأربعاء– الخميس بين قوات النظام وفصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” على محوري كفرنوران والشيخ سليمان بريف حلب الغربي ضمن منطقة “بوتين–أردوغان”، حيث جرى تبادل للقصف بالأسلحة الثقيلة دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
كما استهدفت الفصائل بالقذائف الصاروخية مواقع لقوات النظام على محور الدار الكبيرة بريف إدلب الجنوبي، فيما قصفت قوات النظام بقذائف الدبابات والهاون قريتي كفرعمة وكفر تعال بريف حلب الغربي.