قوات النظام تقطع رأس رجل من بين 4 شهداء قضوا في قصفها على مدينة دوما، ومروحياته تقتل عائلة في بلدة مضايا

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الانسان:: قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة داريا بغوطة دمشق الغربية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بينما استشهد 4 مواطنين بينهم رجل فصل رأسه عن جسده، جراء قصف لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، كذلك سقطت قذيفة هاون على منطقة في ضاحية الاسد قرب مدينة حرستا، دون انباء عن اصابات، في حين ألقى الطيران المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على مناطق في بلدة مضايا ليرتفع الى 6 عدد البراميل المتفجرة التي القاها الطيران المروحي منذ صباح اليوم على مناطق في البلدة التي تضم العدد الأكبر من المدنيين، ما ادى لاستشهاد خمسة مواطنين من عائلة واحدة هم رجل وزوجته واطفاله الثلاثة وسقوط عدد من الجرحى، وكان من المتوقع أن يدخل اتفاق وقف إطلاق نار حيز التنفيذ في منطقتي مضايا والزبداني وكفريا والفوعة، وينص على انسحاب آمن لمقاتلي الزبداني ومضايا، مقابل خروج نحو ألف مدني من بلدتي كفريا والفوعة اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية في ريف إدلب، وذك كمرحلة أولية للاتفاق، إضافة لإدخال مواد طبية وغذائية، إلى كل من الزبداني ومضايا وكفريا والفوعة، وإخراج جرحى من البلدات والمدن الأربعة السابقة.