قوات النظام تقطع هدوء العاصمة وغوطتها الشرقية باستهدافها بعدة صواريخ

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام قطعت هدوء غوطة دمشق الشرقية والأطراف الشرقية للعاصمة، عبر استهدافها لمناطق فيها، حيث وثق المرصد السوري سقوط أربعة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض- أرض أطلقتها قوات النظام على مناطق في حي جوبر بأطراف العاصمة، كما استهدفت قوات النظام بصاروخين مناطق في بلدة عين ترما وأطرافها، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر مساء أمس الجمعة أنه يسود الهدوء في غوطة دمشق الشرقية وأطراف العاصمة دمشق الشرقية، من حيث القصف من قبل قوات النظام والاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وفيلق الرحمن من جهة أخرى، على محاور التماس بينهما، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر صباح أمس الجمعة، أن قوات النظام قصفت مناطق في بلدة الزريقة بالغوطة الشرقية، ما أدى لأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كما عاودت قوات النظام بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، تصعيد قصفها على أماكن في حي جوبر الواقع عند الأطراف الشرقية للعاصمة، ومناطق أخرى في بلدة عين ترما وأطرافها، بالغوطة الشرقية، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام استهدفت المنطقتين بنحو 20 صاروخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، تسبب في أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، فيما كان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر ليل أمس أن قوات النظام قصفت بصاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض، منطقة في أطراف حي جوبر الدمشقي بالأطراف الشرقية للعاصمة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، وجاء هذا القصف بعد هدوء ساد شرق دمشق وغوطتها الشرقية منذ عصر يوم الأربعاء الـ 23 من آب / أغسطس الجاري، على جبهات الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وفيلق الرحمن من جهة أخرى، وفي مدن وبلدات الغوطة الشرقية وأطراف العاصمة.