قوات النظام تكثف خروقاتها للهدن الروسية – التركية عبر قصف بري طال 6 بلدات وقرى بشمال حماة وجنوب إدلب

13

عاودت قوات النظام تنفيذ عمليات خرق لاتفاق الهدنة الروسي – التركي، عبر عمليات قصف مدفعي وصاروخي طالت عدة مناطق في ريفي إدلب وحماة، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عمليات قصف مدفعي من قبل قوات النظام، طالت مناطق في محيط بلدة كفرزيتا، ومناطق أخرى بمحيط قرية الصخر، وأماكن في بلدة اللطامنة، بالتزامن مع استهدافها لمناطق في قريتي لحايا ومعركبة، في القطاع الشمالي من الريف الحموي، بالتزامن مع قصف طال مناطق في بلدة الهبيط، في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية

المرصد السوري كان نشر قبل ساعات أنه يأتي هدوء الهدنة الحذر هذا، مع تحركات متواصلة لقوات النظام، إذ رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استقدامها لمزيد من الآليات والجند ضمن التعزيزات العسكرية المتواصلة التي تأتي تباعاً بشكل متواصل إلى مناطق سيطرة قوات النظام في حماة واللاذقية وإدلب، في تحضيرات متواصلة لمعركة إدلب الكبرى، كما أن المرصد السوري نشر صباح يوم الأحد الـ 26 من آب الجاري أنه، وثق مقتل عنصر على الأقل من قوات النظام جراء الاشتباكات والاستهدافات مع الفصائل في جبل التركمان بريف اللاذقية وذلك خلال الساعات الفائتة، وذلك ضمن الخروقات المتواصلة لهدنة الروس والأتراك المزعم تطبيقها في اللاذقية وحلب وحماة وإدلب، على صعيد متصل رصد المرصد السوري هدوءاً حذر تشهد عموم مناطق الهدنة الروسية – التركية مع دخولها اليوم الـ 12 على التوالي، باستثناء اشتباكات واستهدافات شهدها محور الراشدين بضواحي حلب الغربية، حيث جرت عمليات استهدافات وتبادل إطلاق نار بشكل متقطع بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل من طرف آخر، وكان المرصد السوري نشر ليل أمس السبت، أنه رصد مزيداً من الانفجارات في القطاع الشمالي من الريف الحموي، ناجمة عن عمليات قصف مدفعي من قبل قوات النظام، طالت مناطق في محيط بلدة كفرزيتا وأماكن أخرى في البلدة، مناطق في أطراف قرية الزكاة، وفي محيط مورك ومعركبة، حيث استهدفت المنطقة بنحو 35 قذيفة على مدار اليوم الـ 11 من الهدنة، والذي استكمل بخروقات للهدنة الروسية – التركية في مناطق سريانها ضمن محافظات إدلب وحماة واللاذقية وحلب