المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات النظام تنتشر في ٣ قرى جديدة في الريف الشرقي لـ”رأس العين” بعد انتشارها في “أبو راسين” التي تسيطر عليها “قسد”

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، توسيع قوات النظام دائرة انتشارها في الريف الشرقي لمدينة رأس العين (سري كانييه) والريف الشمالي لـ”أبو راسين”، حيث انتشرت قوات النظام في قرى الأسدية والإبراهيمية والكسرة، وبدأ التمركز في تلك القرى التي تقع في الجهة الشمالية الغربية لقرية “ظهر العرب”. وكان “المرصد السوري” رصد، مساء اليوم، اشتباكات عنيفة على ثلاثة محاور في منطقتي “باب الخير” و”مريكيز” التابعتين لبلدة “أبو راسين”، إضافة إلى اشتباكات وقصف عنيف في قرية “الداودية” الواقعة على طريق رأس العين-تل تمر. وبحسب مصادر “المرصد السوري”، فإن الاشتباكات أسفرت عن مقتل ٦ مِن عناصر قوات سوريا الديمقراطية و٩ من عناصر “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا. ورصدت المصادر دخول قوات النظام بلدة “أبو راسين” الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، تزامنا مع الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين قوات سوريا الديمقراطية من جانب والقوات التركية والفصائل الموالية لها من جانب آخر.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد، اليوم، وصول قوات النظام إلى قرية “أم الكيف” التي تبعد عن بلدة تل تمر حوالي ١٠ كيلومترات على طريق رأس العين، تزامنا مع وجود دوريات روسية في المنطقة.

وفي الوقت ذاته، رصدت مصادر “المرصد السوري” توجه رتل ضخم للقوات التركية والفصائل الموالية من قرية “أم العصافير” إلى مناطق الاشتباكات. وقالت مصادر موثوقة: “الجبهات ممتدة من أبو راسين إلى قرى غرب تل أبيض وإلى الداخل بالقرب من الطريق الدولي عند منطقة عالية. والهجمات لم تتوقف منذ اندلعت الاشتباكات”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول