قوات النظام تنسحب في أثناء اشتباكات بين “الوطني” و”قسد” في رأس العين

43

أفادت مصادر إعلامية اليوم الإثنين، بأنّ قوات النظام السوري انسحبت من مناطق تابعة لرأس العين، حين اندلعت اشتباكات بين “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) الموجودة في المكان ذاته، و”الجيش الوطني السوري” على الجانب الآخر.

وجاء انسحاب قوات النظام من المنطقة على وقع الاشتباكات، تزامناً مع استقدامها تعزيزات عسكرية من تل تمر تضمّنت آليات ثقيلة ومقاتلين نحو مناطق التماس، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وعلمت “بروكار برس” من مصادر محلّية، أنّ تعزيزات النظام تتّجه نحو مناطق محدّدة حدودية في القامشلي وعامودا، كقوات حرس حدود.

وأوضح المرصد، أنّ الاشتباكات متواصلة على محاور رأس العين بين “الوطني” و”قسد”، فيما تتركّز في محيط الصالحية وعريشة والداودية.

وتحدّثت وسائل إعلام النظام يوم أمس الأحد عن وقوع اشتباكات بين قوات الأخير و”القوات التركية” في ريف رأس العين، معلنةً في الوقت ذاته أنّها باتت تبعد 3 كيلومترات فقط عن الحدود السورية ـ التركية.

المصدر: بروكار برس