قوات النظام تنفذ أول مجزرة بمناطق “تخفيف التصعيد” في اليوم الـ 11 من تطبيق وقف إطلاق النار

12

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 6 على الأقل بينهم طفلان دون سن الثامنة عشر ومواطنتان فوق سن الـ 18، عدد الشهداء المدنيين الذين وثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان في المجزرة التي نفذتها قوات النظام في بلدة حمورية، إثر استهداف  البلدة بثلاثة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض ولا يزال عدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود أكثر من 11 جريح بعضهم بحالات خطرة.

وتعد هذه أول مجزرة تنفذها قوات النظام في مناطق “تخفيف التصعيد”، الممتدة من الشمال السوري إلى الجنوب السوري، وتشمل محافظة إدلب وريفي حماة وحمص الشماليين، وغوطة دمشق الشرقية والجنوب السوري منذ بدء تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في الـ 6 من أيار / مايو الجاري  العام 2017، أيضاً تدور اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية من جهة أخرى، في محور بلدة بيت نايم في الغوطة الشرقية، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.