قوات النظام تنفذ الهجوم الأعنف وتسيطر على حيين وعدة مواقع في أطراف مدينة تدمر بريف حمص الشرقي

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور معارك هي الأعنف منذ نحو 20 يوماً في مدينة تدمر وأطرافها، بين عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” المتحصنين داخل المدينة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية مدعمة بمستشارين روس من طرف آخر، إثر هجوم هو الأعنف لقوات النظام بغية استعادة السيطرة على المدينة، حيث تمتد المعارك بين الجانبين من حي الصناعة ومروراً بحيي الجمعيات الغربية والمتقاعدين وصولاً إلى شارع الجمهورية ومحيط فرع البادية في مدينة تدمر، حيث تمكنت قوات النظام لأول مرة منذ أيار / مايو الفائت من العام 2015 من السيطرة على حيي المتقاعدين والجمعيات الغربية وأطراف شارع الجمهورية في جنوب المدينة وأجزاء من حي الصناعة في شمال المدينة ومحيط فرع البادية بمدينة تدمر، وسط قصف مكثف لقوات النظام واستمرار الطائرات الحربية والمروحية لسورية والروسية باستهداف مواقع للتنظيم في المدينة.