قوات النظام  تنفذ هجوماً معاكساً على مناطق خسرتها في سهل الغاب وتتمكن من التقدم

استمرت الاشتباكات العنيفة الى ما بعد منتصف ليل الاربعاء – الخميس  في ريفي حماة وجسر الشغور، بين قوات النظام المدعمة بمسلحين قرويين موالين لها ومسلحين آخرين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، ولواء الحق، فيلق الشام، جيش السنة، الفرقة 101 مشاة، الفرقة 111 مشاة، جند الأقصى، جبهة النصرة، أنصار الشام، حركة احرار الشام الإسلامية، جبهة أنصار الدين، صقور الغاب، لواء صقور الجبل، جنود الشام الشيشان، أجناد الشام، الحزب الإسلامي التركستاني لنصرة أهل الشام، وفصائل مقاتلة وإسلامية من طرف آخر،  وتركزت الاشتباكات في قرية البحصة التي سيطر عليها الأخير عقب هجوم عنيف عليها، ومحيط  محطة زيزون الحرارية التي سيطر عليها الاخير ايضا ، حيث تمكنت قوات النظام والمسلحين الموالين لها من استعادة السيطرة على قرية البحصة، وأسفر الاشتباك عن استشهاد قائد عسكري في لواء اسلامي، فيما تدور اشتباكات بين الطرفين في محيط الزيادية ومنطقة المنصورة وصوامعها، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوفهما.