قوات النظام تواصل تصعيدها مستهدفة حي الوعر المحاصر

35

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصف الطيران الحربي مساء اليوم مناطق في قرية أم شرشوح بريف حمص الشمالي، بينما تتواصل المعارك في عدة محاور ببادية تدمر في الريف الشرقي لحمص، بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، تترافق مع قصف جوي وصاروخي مكثف منذ صباح اليوم يستهدف مناطق الاشتباك ومناطق أخرى خاضعة لسيطرة التنظيم في المنطقة، ما أسفر عن قتلى وجرحى في صفوف الطرفين على خلفية القصف والاشتباكات، بينما جددت قوات النظام قصفها على مناطق في حي الوعر المحاصر بمدينة حمص، دون أنباء عن خسائر بشرية، حيث يشهد الحي تصعيداً لليوم الـ 16 عشر على التوالي، وكان أسفر التصعيد خلال الـ 15 يوماً الماضية عن سقوط 33 شهيداً بينهم 10 أطفال دون سن الثامنة عشر و3 سيدات، قضوا في الحي، هم 3 رجال وشبان استشهدوا بالقصف وإطلاق النار على الحي، ورجلان وطفلان شقيقان استشهدوا جراء الغارات الجوية على الحي، وسيدة وطفل استشهدا في القصف من طائرات النظام الحربية على حي الوعر، و6 رجال وشبان وطفل استشهدوا في القصف من قبل قوات النظام بالقذائف، و18 بينهم 6 أطفال وسيدتان استشهدوا في الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية على مناطق في حي الوعر المحاصر، كما خلف القصف دماراً في ممتلكات المواطنين، بالإضافة لإصابة عشرات المواطنين بجراح متفاوتة الخطورة، وبعضهم تعرض لإصابات بليغة وبتر في أطرافه.