قوات النظام تواصل حملة التصعيد على منطقة “بوتين-أردوغان” مستهدفة 6 مناطق في ريفي إدلب وحلب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، سقوط قذائف صاروخية أطلقتها قوات النظام بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، على أماكن في محيط قرى بلنتا وكفرتعال ومكلبيس بريف حلب الغربي، ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت قوات النظام أماكن في بينين وفليفل والفطيرة ضمن جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، يأتي ذلك في إطار الاستهدفات اليومية التي تشهدها المنطقة.
وكان المرصد السوري رصد أمس، جولة جديدة من الاستهدافات ضمن منطقة “خفض التصعيد”، حيث استهدفت قوات النظام بأكثر من 35 قذيفة صاروخية ومدفعية مناطق في قريتي بلنتا ومكلبيس بريف حلب الغربي، كما استهدفت بقذائف أخرى مناطق في سفوهن وفليفل والفطيرة وبينين وأطراف البارة، بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، بينما قصفت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” مواقع لقوات النظام في محاور الملاجة والدار الكبيرة جنوبي إدلب، وجوباس شرقها، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.