قوات النظام تواصل هجومها البري على محور كبانة.. بالتزامن مع ضربات جوية روسية تستهدف محاور القتال

59

نفذت طائرات حربية روسية غارات استهدفت محور كبانة بريف اللاذقية الشمالي، بالتزامن مع استمرار المعارك المتجددة منذ صباح اليوم، فيما قصفت قوات النظام قرى الحويجة والحواش بسهل الغاب في القطاع الغربي من محافظة حماة بينما يسود الهدوء الحذر والنسبي قطاعات حلب وإدلب تتخلله بعض القذائف التي تستهدف محاور التماس بين الحينة والأخرى.  وكان “المرصد السوري” رصد تجددت المعارك العنيفة في يومها الرابع على التوالي، على محاور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، بين الفصائل الإسلامية والمجموعات الجهادية من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، تترافق مع ضربات برية مكثفة، في هجوم متواصل لقوات النظام على المنطقة، ووثق المرصد السوري ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية خلال الـ 72 ساعة الفائتة، حيث ارتفع إلى 30 تعداد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها بينهم ضباط، كما ارتفع إلى 21 تعداد قتلى المجموعات الجهادية بالقصف والاشتباكات، وعدد الذين قتلوا مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، ووجود معلومات عن قتلى آخرين. كما وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد طفل من نازحي جبل الأكراد، جراء القصف المدفعي الذي استهدف بلدة الجانودية غرب إدلب صباح اليوم، فيما عاودت الطائرات الحربية الروسية قصف منطقة “خفض التصعيد” بعد غياب نحو 24 ساعة متواصلة، حيث استهدف الطائرات الروسية صباح اليوم قرية معرة عليا شرق بلدة سرمين ومحيط مطار تفتناز شرق إدلب وحرش كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، في حين قصفت قوات النظام صباح اليوم محيط بلدة الجانودية غرب إدلب، كما قصفت محور الكتيبة المهجورة بريف إدلب الشرقي بالتزامن مع تحليق طائرات الاستطلاع في أجواء المنطقة.