قوات النظام مدعمة بضباط إيرانيين ومن حزب الله تسيطر على الشيخ مسكين بشكل كامل ومعارك متواصلة في محيطها

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تمكنت قوات النظام مدعمة بضباط إيرانيين وضباط من حزب الله اللبناني بالإضافة لمسلحين موالين لها، من السيطرة على كامل بلدة الشيخ مسكين بريف درعا الشمالي، عقب هجوم بدأته في الـ 28 من شهر كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2015، على البلدة واشتباكات متفاوتة العنف مستمرة مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة مدعمة بجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، ترافق مع قصف عنيف ومكثف من قبل قوات النظام، وقصف من قبل الطائرات الحربية الروسية والسورية وطائرات النظام المروحية استهدف مناطق الاشتباك ومناطق أخرى في البلدة، حيث تتركز الاشتباكات الآن في محيط البلدة وأطرافها من الجهة الغربية، في حين دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في محيط بلدة كفرناسج بريف درعا الشمالي الغربي، دون أنباء عن خسائر بشرية.