المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات النظام والميليشيات الموالية للروس تواصل تمشيط بادية الميادين لليوم الثالث على التوالي.. والمقاتلات الروسية تستهدف المنطقة بأكثر من 25 غارة جوية

تواصل كل من قوات النظام وميليشيا الدفاع الوطني وميليشيا “لواء القدس الفلسطيني” الموالية لروسيا، حملة تمشيط بادية الميادين بريف دير الزور الشرقي، لليوم الثالي على التوالي، وذلك بحثاً عن تنظيم “الدولة الإسلامية” النشط هناك، حيث جرى تمشيط منطقة “فيضة ابن موينع” ومحيطها بالبادية غرب الفرات، وجرى تفكيك ألغام مزروعة هناك، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن الحملة التي انطلقت يوم أمس الأول لم تشهد حتى اللحظة مواجهات مباشرة بين قوات النظام والميليشيات المذكورة وتنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما تشارك الطائرات الروسية في الحملة من الجو عبر غارات مستمرة على المنطقة، إذ رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تنفيذ الطائرات الحربية لأكثر من 25 غارة منذ الصباح، طالت كهوف ومغر في بادية الميادين، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن.
وكانت مصادر المرصد السوري من مدينة الميادين شرقي دير الزور، أفادت يوم أمس، إلى أن ميليشيا الدفاع الوطني داهمة منازل عدد من منتسبيها في المدينة، واعتقلت 9 عناصر وجرى اقتيادهم إلى مقر قيادة الدفاع الوطني في شارع الأربعين ضمن الميادين، وذلك لتخلفهم عن المشاركة بالحملة الأمنية التي أطلقتها قوات النظام والميليشيات الموالية لها ولروسيا يوم أمس، بغية تمشيط بادية الميادين شرقي دير الزور ضمن منطقة غرب الفرات، حيث تتواصل الحملة الأمنية في يومها الثاني بمشاركة قوات النظام والدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني الموالي لروسيا، بهدف البحث عن عناصر التنظيم المتوارين في المنطقة والذين يقومون بتنفيذ عمليات بشكل مستمر ومتصاعد.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول