قوات النظام وحزب الله اللبناني تتقدمان داخل بلدة سلمى في ريف اللاذقية الشمالي

37

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة داخل بلدة سلمى المعقل الرئيسي للفصائل في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، بين حزب الله اللبناني وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وكتائب البعث ومسلحين موالين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة، والفرقة الأولى الساحلية وحركة أحرار الشام الإسلامية وأنصار الشام والفرقة الثانية الساحلية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية ومقاتلة أخرى من جهة أخرى، ما أدى لسيطرة حزب الله وقوات النظام على أجزاء من البلدة، وتأتي أهمية بلدة سلمى كونها تمكن قوات النظام في حال السيطرة عليها من السيطرة نارياً على أجزاء واسعة من جبل الأكراد، كما تترافق الاشتباكات مع استمرار الطائرات الحربية الروسية بقصفها لمناطق الاشتباك واستمرار القصف المكثف من قبل قوات النظام على أماكن الاشتباك.