قوات النظام وحزب الله اللبناني يتقدمان مجدداً في مدينة الزبداني وبراميل متفجرة على مضايا وغارات تستهدف دوما

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تمكن حزب الله اللبناني وقوات النظام وجيش التحرير الفلسطيني وقوات الدفاع الوطني من التقدم مجدداً في مدينة الزبداني، عقب اشتباكات عنيفة لا تزال مستمرة مع الفصائل الإسلامية ومقاتلين محليين من المدينة، حيث تترافق الاشتباكات مع قصف مكثف من قوات النظام على مناطق في المدينة، كذلك استهدف الطيران الحربي بغارتين مناطق في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى، حيث تشهد المدينة قصفاً عنيفاً من الطيران الحربي لليوم الثالث على التوالي، فيما قصف الطيران المروحي بما لا يقل عن 6 براميل متفجرة مناطق في بلدة مضايا التي تأوي نازحين من مدينة الزبداني، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما سقطت قذيفتان اطلقتهما قوات النظام على مناطق في بلدة الطيبة بريف دمشق الغربي، دون انباء عن اصابات، كذلك استهدفت الفصائل الاسلامية بالصواريخ تمركزات لقوات النظام في محيط ادارة المركبات بالقرب من مدينة حرستا، ترافق مع استمرار الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعدة فصائل إسلامية ومقاتلة من أبرزها جيش الإسلام وفيلق الرحمن وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى في محيط المنطقة، ما ادى لاستشهاد مقاتل من الفصائل الاسلامية، كذلك سقط صاروخان يعتقد بانهما من نوع ارض- ارض، على مناطق في مدينة زملكا بالغوطة الشرقية، فيما فتحت قوات النظام نيران قناصتها على مناطق في قرية عين الخضرة بوادي بردى، بينما استشهد 4 مواطنين بينهم مواطنتان اثنتان وطفل، جراء قصف قوات النظام لمناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية يوم امس.