قوات النظام وحزب الله يصعدان عملياتهما العسكرية في وادي بردى ويقصفانها بشكل مكثف

22

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تعرضت مناطق في مدينة الزبداني لقصف من قوات النظام، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، أيضاً يشهد وادي بردى منذ صباح اليوم اشتباكات عنيفة تصاعدت وتيرتها بشكل أكبر مع محاولة قوات النظام تحقيق تقدم في المنطقة، وتدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وحزب الله اللبناني والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام من جهة أخرى، بالتزامن مع تصعيد قوات النظام لقصفها المدفعي والصاروخي على مناطق في قرى وبلدات وادي بردى، وسط غارات نفذتها الطائرات الحربية، وكانت عائلة مؤلفة من 6 أشخاص هم رجل وزوجته و4 من أطفالهما دون سن الـ 18 استشهدوا أمس في القصف من قبل الطائرات الحربية على مناطق في الوادي، في حين كان قد قضى 3 مقاتلين على الأقل من الفصائل في هذه الاشتباكات، ومعلومات عن مقتل عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في هذه الاشتباكات.

 

في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أنه لا صحة حتى الآن لما يروج عن دخول ورشات صيانة وإصلاح إلى نبع عين الفيجة ومحطات ضخ المياه فيها بوادي بدرى، وكان نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه لا يزال الاتفاق جزئياً، بخصوص الوصول إلى “مصالحات وتسوية أوضاع” بشكل إفرادي مع قرى بوادي بردى، وليس الوصول لاتفاق “مصالحة كامل” مع كافة قرى وبلدات الوادي، في حين كان مقاتلون وقياديون في وادي بردى نفوا للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن يكون قد جرى التوصل إلى اتفاق مع النظام حول إجراء “مصالحة في وادي بردى”، بينما أكدت مصادر من الوسطاء أن الاتفاق يجري مع قرى في الوادي بشكل منفرد بشرط “تحييدها عن العمليات العسكرية”.