قوات النظام وفصائل “الفتح المبين” تتبادلان الاستهدافات بأرياف حلب وإدلب واللاذقية وحماة

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفا مدفعيا نفذته قوات النظام استهدف قرية كفرعمة ومحيط قرية تقاد بريف حلب الغربي. وقصفت بالمدفعية الثقيلة أيضاً، قرى سفوهن والفطيرة وبينين والبارة بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
كما رصد نشطاء المرصد، استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة، بين فصائل “الفتح المبين” من طرف، وقوات النظام من طرف آخر، على محور المشاريع بسهل الغاب شمال غربي حماة، ومحور كباني بجبل الأكراد، بريف اللاذقية الشمالي.
على صعيد متصل، استهدفت غرفة عمليات “الفتح المبين” قريتي الملاجة والدار الكبيرة بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
يتزامن ذلك مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء جبل الزاوية وسهل الغاب وجبل الأكراد
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثقوا، أمس، مقتل 3 عناصر في “هيئة تحرير الشام” بقصف مدفعي من قبل قوات النظام على المحاور الشرقية للأتارب بريف حلب الغربي، بينهم يافع في الـ 18 من عمره، كان قد انضم لـ ” هيئة تحرير الشام” مذ كان طفلاً.