قوات النظام وفصائل “الفتح المبين” يتبادلان القصف البري ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”

شهدت منطقة “بوتين-أردوغان” قصفا متبادلا بقذائف الهاون، بين فصائل غرفة عمليات”الفتح المبين” وقوات النظام، على محور كبانة بجبل الأكراد شمال اللاذقية.
على صعيد متصل، استهدفت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” بعد منتصف الليل بالصواريخ قريتي الدار الكبيرة وكرسعة جنوب إدلب.
كما شهد محيط قرية الوساطة بريف حلب الغربي قصفا مدفعيا من قبل قوات النظام، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية حتى اللحظة، يتزامن ذلك، مع تحليق مكثف للطيران الحربي الروسي في سماء المنطقة.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثقوا أمس، إصابة 5 أطفال بجروح متفاوتة، نتيجة قصف قوات النظام المتمركزة بالفوج 46، محيط مدينة الأتارب بريف حلب.
على صعيد متصل، قصفت غرفة عمليات “الفتح المبين” تجمعات قوات النظام في قرية العمقية بريف حماة، وسط معلومات عن وقوع خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري قد وثق، مقتل عنصر من قوات النظام جراء استهداف فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” أمس لمواقع قوات النظام على محاور ريف إدلب الجنوبي.
وقصفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة بلدتي الفطيرة وكنصفرة بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي ضمن منطقة “بوتين – أردوغان” دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.