قوات روسية تصل إلى صوامع شركراك وسط ترقب لإنشاء نقطة عسكرية مشتركة مع الأتراك في المنطقة

55

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات روسية وصلت خلال الساعات الفائتة إلى صوامع شركراك الواقعة بناحية تل تمر في ريف الرقة الشمالي، حيث انضمت إلى القوات التركية المتواجدة هناك، وسط ترقب لإنشاء نقطة عسكرية مشتركة بين الطرفين في المنطقة، وذلك بعد اتفاق بينهما على ذلك، وكان المرصد السوري نشر يوم أمس الثلاثاء، أنه رصد هجوماً عنيفاً تنفذه قوات سوريا الديمقراطية على صوامع شركراك بريف عين عيسى شمال مدينة الرقة، حيث تدور اشتباكات عنيفة بينها وبين الفصائل الموالية لتركيا، تترافق مع قصف واستهدافات متبادلة بشكل مكثف، في محاولة من قبل قسد استعادة السيطرة على الصوامع التي كانت الفصائل قد سيطرت عليها قبل 3 أيام.

وكان “المرصد السوري” نشر، في 18 نوفمبر/تشرين الثاني، أن القوات التركية والفصائل الموالية لها بسطت سيطرتها على صوامع شركراك بريف عين عيسى شمال مدينة الرقة، حيث استغلت الفصائل انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من الصوامع نتيجة اجتماع الروس مع الأتراك عند مغيب الشمس، ليعمدوا إلى استقدام آليات ثقيلة وتعزيزات عسكرية ولوجستية إلى الصوامع التي كان من المفترض أن تسلم لروسيا، إلا أن القوات التركية والفصائل الموالية لها سيطرت عليها عقب الاجتماع.