المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات سوريا الديمقراطية المتمركزة عند الضفة الشرقية لنهر الفرات تشتبك مع قوات النظام المتمركزة على الضفة الأخرى

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، تبادل لإطلاق نار بالأسلحة المتوسطة، بين عناصر قوات سوريا الديمقراطية المتمركزين عند ضفة نهر الفرات غرب بلدة الطيانة شرق دير الزور من جانب، وقوات النظام المتمركزين على الضفة الغربية للنهر، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري نشر قبل أيام، أن عناصر قوات سوريا الديمقراطية، أطلقوا النار على طوافات مائية عند المعبر النهري الذي يربط بلدة الشحيل الخاضعة لنفوذ “قسد” ببلدة بقرص ضمن مناطق نفوذ النظام السوري في ريف دير الزور الشرقي، أثناء محاولة أبناء المناطق الخاضعة لنفوذ “قسد” العودة إلى قراهم.
ولا تزال “قسد” تمنع عبورهم حتى الآن، وتشدد على المعابر النهرية في المنطقة.

وكانت قوات النظام في الضفة المقابلة لبلدة غرانيج أطلقت النار على مواطنين اثنين، أثناء ممارسة السباحة في نهر الفرات، ما أدى إلى إصابتهما بجروح.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول