قوات سوريا الديمقراطية تبدأ بالانسحاب من قرى تابعة لعامودا وفقاً للاتفاق الروسي – التركية، بالتزامن مع توجه آليات عسكرية روسية إلى اتستراد الحسكة – حلب

45

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان انسحاب لقوات سوريا الديمقراطية من قرية سنجق سعدون وقرى أخرى بمنطقة عامودا عند الشريط الحدودي مع تركيا وذلك وفقاً للاتفاق الروسي – التركي الذي يفضي إلى انسحاب قسد إلى مسافة 32 كلم بعمق المنطقة، وسط ترقب لمزيد من الانسحابات من مناطق أخرى وفقاً للاتفاق، كما رصد المرصد مرور آليات عسكرية روسية من بلدة عين عيسى صباح اليوم الأحد، واتجهت الآليات إلى اتستراد الحسكة – حلب المعروف بطريق الـ m4، على صعيد متصل يسود الهدوء الحذر محاور التماس في محيط عين عيسى بعد اشتباكات شهدتها المنطقة خلال ساعات الليل، فيما تدور اشتباكات بين قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية من طرف، والفصائل الموالية لتركيا من طرف آخر، وذلك على محاور ضمن منطقة أبو رأسين ضمن المنطقة الواصلة بين تل تمر ورأس العين، بالتزامن مع استمرار انتشار قوات النظام بقرى في المنطقة، فيما لا تزال الفصائل الموالية لتركيا على بعد نحو 10 كلم من بلدة تل تمر.

ونشر المرصد السوري خلال يوم أمس السبت، أنه تتواصل الاشتباكات العنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى، على محاور في ريف مدينة رأس العين (سري كانييه) الجنوبي، تترافق مع قصف مكثف تتعرض له قرى واقعة بالمنطقة، ما دفع عشرات العوائل للنزوح خوفاً من القصف العنيف هذا، كما تستمر الاشتباكات بين الطرفين على محاور واقعة بالمنطقة الواصلة بين تل تمر ورأس العين، وسط تقدم للفصائل وسيطرتها على قرى جديدة في المنطقة هناك، كما خلف القصف والاشتباكات مزيدا من الخسائر البشرية بين طرفي القتال، على صعيد متصل انفجرت دراجة نارية مفخخة في قرية عين العروس الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لتركيا بريف مدينة تل أبيض شمال الرقة، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى.

عدسة المرصد السوري ترصد توجه آليات عسكرية روسية إلى اتستراد الحسكة – حلب المعروف بطريق الـ m4