قوات سوريا الديمقراطية تتقدم في الطبقة

أحرزت قوات سوريا الديمقراطية التي تتألف من فصائل كردية وعربية وتدعمها واشنطن، تقدماً أمام تنظيم داعش في مدينة الطبقة (شمال سوريا)، حسبما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وانتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعم الولايات المتحدة الأميركية لمقاتلين أكراد في سوريا. وقال أردوغان أمس في مطار أتاتورك في اسطنبول قبل توجهه إلى الهند، إن رؤية دوريات مشتركة مكونة من جنود أميركيين وميليشيات كردية «كان أمراً محزناً لتركيا». وأضاف أنه سوف يناقش هذا الموضوع خلال لقائه مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مايو القادم.

وأبدى الرئيس التركي أسفه لاستمرار التعاون بين القوات الأميركية ووحدات حماية الشعب الكردية. وشدد على أن «هذا الأمر يجب ان يتوقف فوراً، وإلا فإن هذه المعضلة ستستمر بالنسبة للمنطقة ولنا». في الأثناء، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 95 مدنياً ومقاتلاً على الأقل خلال الـ 48 ساعة الماضية من الاقتتال الدامي بين كبرى الفصائل المسلحة في غوطة دمشق الشرقية. وقال المرصد، في بيان «لا يزال الاقتتال العنيف متواصلاً بين كبرى فصائل الغوطة الشرقية، حيث دخلت هذه الاشتباكات يومها الثالث على التوالي، منذ بدء اندلاعها صباح أول أمس الجمعة، بين جيش الإسلام من جانب، وفيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام من جانب آخر». وأشار المرصد إلى أن من ضمن القتلى 87 مقاتلاً من الفصائل بينهم 32 من مقاتلي جيش الإسلام، إضافة إلى ثمانية أشخاص بينهم طفل.

وأعلن مسؤولان طبيان يعملان في منطقة إدلب الواقعة تحت سيطرة فصائل معارضة في شمال غرب سوريا، أن سبعة مستشفيات ومستوصفات باتت خارج الخدمة في هذه المنطقة خلال أبريل نتيجة الغارات الجوية لقوات النظام والقوات الروسية.

المصدر: البيان