قوات سوريا الديمقراطية تتقدم مسيطرة على قرية في الضفة الشرقية لنهر الفرات

26

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تتواصل العمليات القتالية في شرق نهر الفرات بالريف الشرقي لدير الزور، بين قوات عملية “عاصفة الجزيرة” التي تقودها قوات سوريا الديمقراطية من جانب، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، إثر الهجمات المستمرة لقوات سوريا الديمقراطية على المنطقة، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات عملية “عاصفة الجزيرة” تمكنت من فرض سيطرتها على قرية سويدان جزيرة الواقعة في شرق الفرات، بعد اشتباكات استمرت لعدة أيام، ترافقت مع عمليات قصف مكثف من قبل القوات المهاجمة، مع قصف من الطائرات الحربية على محاور القتال، الأمر الذي تسبب بسقوط خسائر بشرية كبيرة في صفوف الطرفين، حيث قضى وقتل وجرح العشرات من الجانبين خلال هذه الاشتباكات.

الاشتباكات في شرق الفرات كانت عاودت البدء في مطلع كانون الأول / ديسمبر الجاري من العام 2017، نتيجة بدء هجوم من قبل قوات سوريا الديمقراطية للسيطرة على ما تبقى من قرى وبلدات في الضفاف الشرقية لنهر الفرات، والتي تقلص عددها إلى 17 بلدة وقرية وهي درنج، الجرذي، أبو حردوب، الكشكية، أبو حمام، غرانيج، جدلة، البحرة، هجين، أبو الخاطر، أبو الحسن، الشعفة، سوسة، المراشدة، الشجلة، الكشكية والباغوز، حيث كان رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عملية تقطيع تعمد إليها قوات سوريا الديمقراطية، من خلال حصر التنظيم في عدة جيوب على الضفاف الشرقية لنهر الفرات، في محاولة لتشتيت قوة تنظيم “الدولة الإسلامية”، وتسهيل عملية السيطرة على ما سيتبقى بعد استكمال عمليات التقطيع هذه، أو إجبار التنظيم على الانسحاب قبل وقوعه في حصار ضمن جيوب متفرقة على الضفاف الشرقية لنهر الفرات