قوات سوريا الديمقراطية تثبت سيطرتها على الجزء الجنوبي من الحزاونة والتحالف يقتل عائلة من 9 أشخاص في منبج

لا تزال المعارك العنيفة متواصلة في مدينة منبج بين عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي يحاول الحفاظ على مواقعه داخل المدينة من طرف، ومقاتلي قوات سوريا الديمقراطية المدعمين بطائرات التحالف الدولي من طرف آخر، حيث تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من تثبيت سيطرتها في الجزء الجنوبي من حي الحزاونة، فيما لا تزال معارك الكر والفر متواصلة في بقية أجزاء الحي، في محاولة من هذه القوات لتثبيت سيطرتها على الحي، وترافقت الاشتباكات مع قصف لقوات سوريا الديمقراطية على مناطق في المدينة، ودوي انفجارات فيها يعتقد أنها ناجمة عن تفجير عربات مفخخة من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”، بالإضافة لقصف من طائرات التحالف الدولي على تمركزات التنظيم في المنطقة، ومناطق أخرى في المدينة، ما أسفر عن استشهاد 9 مواطنين هم سيدتان شقيقتان و7 من أطفالهما وأولادهما بالإضافة لسقوط عدة جرحى، فيما وردت معلومات عن إلقاء طائرات التحالف لمنشورات على مدينة منبج.