المرصد السوري لحقوق الانسان

قوات سوريا الديمقراطية تداهم منزلاً شرقي دير الزور وتعتقل شقيقين اثنين لأسباب غير معروفة

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات سوريا الديمقراطية داهمت فجر اليوم الثلاثاء، منزلاً ضمن مدينة هجين الخاضعة لسيطرتها بريف دير الزور الشرقي، واعتقلت شقيقين اثنين من المنزل، ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن المداهمة كان تستهدف الشقيق الثالث الذي يعمل كمدرس ضمن مناطق النظام السوري، إلا أنه لم يكن يتواجد في المنزل، لتقوم قسد باعتقال شقيقيه.

ونشر المرصد السوري يوم أمس الأول الأحد، أن قوات سوريا الديمقراطية، اقتحمت قرية ابريهه الواقعة بريف دير الزور الشرقي، وذلك بدعم من طائرات تابعة للتحالف الدولي، حيث جرى اعتقال “مدير مدرسة” تابعة للهيئة التعليمية لمجلس ديرالزور المدني برفقة شقيقه وابن عمه، وذلك بتهمة تشكيل خلية تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة.

ونشر المرصد السوري في السابع من الشهر الجاري، أن قوات سوريا الديمقراطية نفذت حملة دهم في بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي، واعتقلت 7 أشخاص، دون معرفة التهم الموجهة لهم، وفي سياق متصل، داهمت “قسد” مدعومة بمروحيات “التحالف الدولي”، فجر السبت، عدة منازل في قرية غريبة الشرقية بالقرب من بلدة الصور بريف ديرالزور الشمالي، وعمدت إلى اعتقال شابين بتهمة الإنتماء لتنظيم هيئة تحرير الشام.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول